مقالات

ركن .. أخبار القادسية الأسبوعي

1. حكومة المالكي ستعدم 9 عراقيات يوم عيد الأضحى

 

كشفت المنظمة العربية لحقوق الإنسان فرع الأردن أن السلطات العراقية أصدرت مؤخرًا أحكامًا بالإعدام على 126 سجينة عراقية ستنفذ في تسع منهن في عيد الأضحى المبارك يوم الجمعة المقبل. وأشارت إلى أن جميع هؤلاء النسوة حكم عليهن بالإعدام، مؤكدة أنهن من حملة الشهادات الجامعية العليا، وشغلن مناصب حكومية في عهد النظام العراقي السابق قبل الاحتلال الأمريكي.

وذكر بيان المنظمة أن تلك المحاكمة الصورية لم تستند إلى أي جريمة جزائية مسندة إلى المعتقلات.

2. غزو ثبت بطلانه، إدارة بوش حسمت أمر غزو العراق قبل هجمات 11 سبتمبر

لندن العرب – اونلاين فاضل عبد العظيم – 25/11/2009

20080815iraq

يبدو أن مجريات التحقيق البريطاني في الحرب على العراق ستكشف خلال الأسابيع المقبلة مزيدا من المفاجآت بشأن الغزو المثير للجدل، وفي الوقت الذي بدأ فيه التحقيق يحيي من آلام لدى الرافضين لها، تتجه الأنظار إلى أن هذا التحقيق سيتردد صداه في الولايات المتحدة وسيدفع المنظمات الأمريكية التي شجبت الحرب إلى رفع أصوات الاحتجاج من جديد. وتتعالى في الولايات المتحدة أصوات تنادي بضرورة محاسبة الإدارة السابقة على الحربين التي شنتهما في العراق وافغانستان، فيما يؤكد خبراء قانونيون أن لدى الرئيس الأمريكي الحالي بارك أوباما الصلاحيات القانونية لملاحقة أركان إدارة جورج بوش، لكن العرف الجاري في الولايات المتحدة لا يسمح بذلك. وكانت الإدارة الأمريكية السابقة قد زعمت أن غزو العراق جاء ضمن ما يسمى “الحرب على الإرهاب”، وأن القرار تم اتخاذه عقب هجمات 11 سبتمبر على نيويورك وواشنطن عام 2001، لكن صحيفة “الغارديان” البريطانية كشفت الأربعاء، ان حكومة رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير علمت أن بعض أركان إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش أبدوا رغبتهم في قلب نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين منذ توليهم المسؤولية وقبل أحداث الحادي عشر من سبتمبر.

من جهته قال رئيس قسم الشرق الاوسط فى الخارجية البريطانية السير وليام باتي أمام اللجنة كنا على علم أن طبول الحرب كانت تقرع في واشنطن وناقشنا معهم ذلك حيث كانت سياستنا تقوم على الابتعاد عن هذا السيناريو.

3. طهران تطلق اسم الحوثي على أحد شوارعها

شبكة الدفاع عن السنة/ 23-11-2009

Tehran (1)

أطلقت إيران اسم الزعيم السابق للحوثيين الهالك حسين بدر الدين الحوثي على أحد شوارع طهران.

ونسبت صحيفة (الوطن) السعودية في عددها الصادر اليوم الاثنين إلى مصادر يمنية قولها إن “طهران أقدمت على هذه الخطوة بعد أن تأزمت العلاقات اليمنية الإيرانية بسبب اتهام صنعاء لمرجعيات إيرانية بدعم حركة الحوثي، التي تقود تمردا ضد الدولة منذ عدة سنوات، وما تلا تلك الاتهامات من تداعيات، كان أبرزها إغلاق المستشفى الإيراني بصنعاء والقبض على سفينة أسلحة وعلى متنها طاقم إيراني في البحر الأحمر كانت في طريقها إلى الحوثيين”.

وحسب الصحيفة ، ينظم طلبة إيرانيون اليوم التالي تظاهرة أمام السفارة السعودية بطهران احتجاجا على ما يجري في اليمن، على حد تعبير أمين اتحاد الطلبة مصطفى عباسي نجاد.

4. الأمن الإيراني يطارد العرب في الأحواز بتهمة السلفية

مدونة الأحواز السني/ صباح الموسوي

sabahalmusawi

في الثامن عشر من الشهر الجاري أعلنت الصحافة الإيرانية ان سلطات الأمن في مدينة المحمرة الأحوازية ألقت القبض على شخص من أهالي المدينة يدعى” س- آ ” بعد مداهمة منزله وقامت بمصادرة مائة وستين كتابا تحتوي على أفكارا سنية سلفية على حد تعبير المصادر الصحفية الإيرانية التي أضافت ان دارة الجمارك في ميناء المحمرة سبق لها في أواخر الشهر الماضي مصادرة ثلاثمائة كتاب وكتيب سني وجدت مخبأة في داخل “لنج” قادمة من الكويت. مؤكدة ان ظاهرة الانتقال إلى المذهب السني في الأحواز آخذة في الأتساع .

هذه الأنباء جاءت متزامنة تقريبا مع أول رد فعل ايراني رسمي على حالة التزايد المتسارع لأعداد أهل السنّة في الأحواز حيث حذّر مسئول محلي كبير من تنامي الفكر السنّي في المنطقة، قائلاً إنها حالة تنذر بالخطر على حد تعبيره .

5. لجنة قمع مخيم «أشرف» تمنع من دخول الدواء والطبيب إلى المخيم

تحت العنوان أعلاه وفي بيان لأمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس في 26 تشرين الثاني (نوفمبر) 2009 ورد ما يلي على البريد الألكتروني الخاص بالمشرف العام لموقع القادسية:

بأمر من اللجنة الخاصة في رئاسة الوزراء العراقية لقمع سكان مخيم «أشرف» يحظر من الآن فصاعدًا دخول أي طبيب ودواء إلى مخيم «أشرف». إن هذه القيود والمضايقات الإجرامية اللاإنسانية التي تعرّض حياة وسلامة عدد كبير من سكان «أشرف» للخطر تم إبلاغ سكان «أشرف» بها بعد ظهر يوم أمس الأربعاء 25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2009 من قبل ممثل مديرية الصحة في محافظة ديالى. فحتى الآن كانوا يسمحون بدخول الأدوية التي اشتراها سكان «أشرف» بمراقبة من ممثل المديرية المذكورة.

يذكر أن القوات العراقية كانت ومنذ أشهر تمنع من دخول أطباء اختصاصيين إلى مخيم «أشرف» وهم كانوا يحضرون المخيم منذ سنوات لمعالجة المرضى وكانت لجنة قمع «أشرف» قد أعلنت أنها لا تسمح للأطباء بدخول المخيم إلا الأطباء الذين ترسلهم مديرية الصحة في ديالى، وخلال هذه المدة كانوا يفرضون قيودًا وعوائق كثيرة حتى للأطباء المرسلين من قبل مديرية صحة ديالى إلى «أشرف» وكانوا قد منعوا خلال شهر من دخول 5 فرق من الأطباء إلى مخيم «أشرف».

ومن الإجراءات والتصرفات اللاإنسانية الأخرى للجنة المذكورة منعها خلال هذه المدة إرسال عينات مختبرية للمرضى والجرحى إلى بغداد وكذلك منع وصول أية أجهزة ومستلزمات طبية إلى «أشرف».

إن الإجراءات والتصرفات القمعية ضد سكان «أشرف» قد اتخذت أبعادًا جديدة أوسع خاصة إثر زيارة الحرسي علي لاريجاني رئيس برلمان النظام الإيراني لبغداد مؤخرًا حيث طلب في مؤتمر صحفي عقد يوم 4 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري في بغداد إعادة وتسليم سكان «أشرف» إلى طهران ثم كرّر الحرسي كاظمي قمي سفير النظام الإيراني في بغداد هذا الطلب مرات عديدة.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: