التخطي إلى شريط الأدوات
ديوان القادسيةلهيب القوافي

لا تقـل

من ديوان ( الوشاح الأحمر )

د. طه حامد الدليمي

واستبد الانفعال في نفس صاحبي
فقال والحزن يحنط نبرته : « ضعنا » !
فـقلـت لــه :
لا تقلْ يـا نـجمُ : ضعـنا
نـحنُ مِ الآنِ ابتـدأنـا
نحنُ من ( بـابلَ ) ..
مـن ( سومرَ ) جئنـا
وإلى ( بغدادَ ) يـا نجمُ اتجهـنا
نحنُ في التاريخِ ( بدرٌ ) و ( حُنينْ )
سوفَ تذكرُنـا الليالي القادمـاتْ
لا تقلْ : ” كيفَ ؟ وأيـنْ ”
لا..
ولا للزمنِ الـمَأتــيِّ ” فاتْ ”
نحنُ بـالنصرِ وُعِدنـا
ووعودُ الحرِّ دَينْ

2001/3/13

 

اظهر المزيد

‫2 تعليقات

  1. ما اروع هذه الكلمات وهي تستحضر هوية عبر التاريخ غائرة فيه تبث لنا وكأنها نسمات بحر تتلاطم به العواطف فاحيانا ترى نفسك فيها طائر يلاعب الامواج واحيانا ترى نفسك مغامرا في الاعماق واحيانا ترى نفسك مصورا حائرا اي مظاهر الجمال يصور ابيات صغيرة لكنها بحر عشنا على تلاطم امواجه شكرا لك ايها الشاعر العظيم .

  2. ياالله يارافع السبع
    الشداد
    ياباسط الارض يامرسي
    الجبال@
    ياخلق الحي في بطن
    الجماد
    تفجر الصخر بالماء
    الزلال@
    ويامدمر إرم ذات
    العماد
    سويتها مثل كثبان
    الرمال@
    يامن تكفل بأرزاق
    العباد
    الشكر والحمد لك في كل
    حال@
    سلط على الشيعه اسواط
    النكاد
    لأنهم دايم اذناب
    احتلال@
    عاثوا الروافض في الدنيا
    فساد
    وهم دعوا بوش قالوا له
    تعال@!!!!
    ارسل جنوده كأسراب
    الجراد
    تعلقوا في غصون
    البرتقال@
    الحقد عند الروافض
    بازدياد
    ابناء زنا كلهم ماهم
    رجال@
    تلك الخنافر تغشاها
    السواد
    وربنا مالها غير
    القتال@
    ففي سبيل الله اعلان
    الجهاد
    ارواحنا فيه ماتسوى
    ريال@
    الشيعي الكلب دايم في
    عناد
    يطيب لي لطم وجهه
    بالنعال@

    الشاعر الزهراني ابوخالد …. انشروا وابشروا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: