التخطي إلى شريط الأدوات
مقالاتمقالات أخرى

حادثة الوثبة .. الضحية سني والجريمة طائفية

 

عبد الغني شيت/ الموصل/ المنظومة الفقهية/ التَّيَّار السُّني في العراق

راسلني أصدقاء نقلوا لي صور وفيديوات حادثة الوثبة في أوَّل ساعاتها، وهم مع إرسالهم لها ينقلون نفس روايات ما أفكته أفواه القتَلة!

لقد أعانوهم من حيث لا يشعرون، بترويج كذب المجرمين.

قلت لأتابع وعلى طريقتي في التقصي، آخذًا تفسير الحدث وما يحتفُّ به، واهتممت لثلاثة أيام بالحادثة، وتابعت كل التصريحات والنقولات والروايات.

اعتقد أن دوستويفسكي كان ينقصه كثير في روايته (الجريمة والعقاب) من مكر وكذب الشيعة حتى تخرج رواياته مُملَّحة وتعلوها نكهات البهارات التي يجيدها الشيعة!

ها أنا أسمع أصواتًا تصلي على آل البيتِ بطريقة فارسية التكسر عند التصويت بها: وعلى آل محم~~~~د.

أليست هي تلك؟!

نعم هي بعينها، لقد ذكرتني بفجر عيد الأضحى، وتعليق السُّني ليُعدم، ثم تُرسل رسالة: أيها السُّنة لا عيد لكم بعدُ في عراق حكم الشيعة، تعالت الأصوات بتلك الكلمات التي تأنفها الأذن.

نعم هي الكلمات هي الطريقة ذاتها لكن الشخص اليوم شاب سني.

ليبعث الشيعة رسالة أخرى للسُنة: لا دخل لكم بالمظاهرات، ومن أتانا من سفهاءهكم سنجعل منه مادةً إعلانية لمظاهراتنا فقط.. لا غير.

ننتقل إلى الحدث

تكاثرت الروايات عن المقتول والقتلة وسببها، ومعلوم بأنَّ القوم أكذب الناس، وتلفيقهم للتهم وتلاعبهم بالروايات الملفقة ميدانهم.

فما القصة الحقيقية؟

الحدث: ساحة الوثبة

القتلة: المتظاهرون شيعة، وأكثرهم صدريون ممَّن يُطلق: القبعات الزرق.

الشاب المغدور: سني في العشرينات من عمره له شقيقتان، وبيته بجانب دائرة التقاعد العامة.

بدأت القصة بسبب أحد الأشخاص تحرّش بشقيقته فأخذته الغيرة وليندفع منافحًا عن عرضه، فهو ليس ممَّن يرضى على عرضه الدنس، شاب بسيط ليس وزيرًا للعمل!

فما الذي نتج عن نفاحه عن عرضه؟

تكلَّم شهود: بعد أن دفع الشاب المتحرشين بأخته، التفَّ عليه شذاذٌ واعتدوا عليه فضربوه وضربوه ثم انهالوا على أمه ضربًا وتمزيقًا لثيابها لأنَّها خرجت من البيت بعد سماع خبر شجاره لتدخلَه إلبيت.

لكنّه لم يحتمل مشهد ضرب أمِّه فدخل وأخرج بندقيتة وقتل أربعةً ممَّن اعتدوا عليه وعلى أمه.

وهذا ما أشعل الفتيلة وعلى لهيبُها، فتدخّلت جماعة القبعات الزرق وهم تابعون لمقتدى.

لقد بدأوا بقتل أمه ثم قتلوه في البيت وبحضور الجيش الذين أمَّنوا الغطاء للقتَلة.

أخرجوه سحلًا على طول الحارة فبعضهم يضربه بالسكاكين، وأخرون يركلونه بأخمص أحذيتهم، ويهتفون بهتافهم عندما يتمكنون من السُّنة خصوصًا: وعلى آل محم~~~~د

ها هم يقلدون أسيادهم – الذين لم يستطيعوا التخلص من ربقة العبودية لهم – فعلّقوه وأكبوه على رأسه…. فهي طريقة الخمينية منذ أربعين سنة.

ومرة أخرى وأخرى: وعلى آل محم~~~~د

ولم يكتفوا فقد عادوا إلى بيته وفجّروه.

الراوي

قد تقول تكاثرت الروايات فمن أين لك هذا؟

والخبر رواه ثلاثة منتسبين من مركز الشرطة نفسه، هذا أوَّلًا.

ثم من الجيران الذين حاولوا التدخل أوَّل الأمر ولم يفلحوا، إذ سرعان ما توافدت القتَلة من أصحاب القبعات الزرق، ومنعت الجيش باقي الجيران من الخروج ليشفعوا لهم.

واستطاعت الأختان الاختباء عند أحد الجيران، ولمَّا مضى يومان على الحادثة صار البيت مهجورًا فقد قُتل ذو الغيرة السُّني وأمه بسبب سفاهة أختهم وطيشها بمشاركتها في المظاهرات التي ليس لنا فيها نحن السُّنة ناقة ولا جمل!

فهذا هو الحُمق بعينه.

أرادت الأختان العودة للدار لبعض حاجتهما، ولكن هيهات فقد تفجَّر مدخله وقسم منه.

وتمت مصادرته ومراقبة البيت من أصحاب القبعات الزرق.

والآن اسمحوا لي بسؤال!

أقول: هل تتذكرون السنية ماري محمد الدليمي؟

أين هي من المظاهرات الآن، ما الذي جعلها تغيب عن المشهد؟!

ما الذي جعلها تلزم غرفتها لا تخرج منها؟

سجِّلوها للتاريخ أيُّها السُّنة، سجِّلوا الجريمة التي ارتُكبت بامتياز شيعي، وطريقة فارسية،

بالمناسبة العائلة المقتولة من عشيرة كريمة أصيلة وهي عشيرة العزة.

ولهذا يذوب القلب من كمد…

وعزاءنا أنَّنا اليوم نثبت التاريخ ولا نتركه في أفواه الأفَّاكين، وتحت أقلامهم.

 

اظهر المزيد

‫8 تعليقات

  1. حين نريد للمجتمعات ان تدب فيها الحياة وان تشتغل فيها الحركة المربوطة في مسار 🛤 إلى هدف 🥅 صحيح فلا بد أن تنشر فيها ثقافة الفراسة في فهم العقدوية التي يتحرك بها الخصم او المخالف وتحاول ان تعمل خلية تجالس تحلل قبل أن تتصرف في هذا الحراك الشيعي الذي هو ضد الفساد والجوع الذي خلفته إيران بذيولها الذين ركب سفينة 🛥 العراق بمباركة السفارة الإيرانية التي تدعى المرجعية وحركة الذباب المجتمعي الشيعي الذي يسلب ولا يعطي انه ثائر ضد الفساد ضد الجوع ضد القصر لكنه لا يقدر ان يبني طابوقة في العراق لانه شرف لن يقدره الله له.
    هذا المقال يرحعني الى الكتاب الرائع والمؤسس في علم الاجتماع المجتمعية للشخصية الشيعية وهو كتاب الدكتور طه حامد الدليمي( التشيع عقدة ام عقيدة ) كأن الاستاذ عبد الغني اخرج منه مسحة تحليلية لتوجيه العقل السني الى فهم الشخصية العدوانية الشيعية .
    وانا اقول ايها السنة ابنوا ذواتكم وكونوا انفسكم واعتزلوا عن الشيعة ولا تدخلوا مستودع البارود او عش الدبابير ولو كانوا ضد ايران فعلا فالعقد المرضية النفسية في المجتمع الشيعي نفسه فهم يعانون من عقدة الدخالة والشك والتوجس والحقد وامراض تجعله محصنا من السني ولو لحن بالقول او تشيع معهم فانهم سيضعونه تحت قوسين ويذكرونه ك(مندس ) بينهم واياكم والثقافة الاخوانية التي ترى ان التحصين والعزل والتحذير يجب ان يقف في فترة او مرحلة واقرأوا اسلوب القران الكريم في المنافقين وفضحهم فقد دخل الى سرائر قلوبهم وهم يحاولون قتال العدو معهم او بناء المسجد والقران يذكر ذلك والعدو الخارجي يحيط بالجماعة من جانب .

  2. حين نريد للمجتمعات ان تدب فيها الحياة وان تشتغل فيها الحركة المربوطة في مسار 🛤 إلى هدف 🥅 صحيح فلا بد أن تنشر فيها ثقافة الفراسة في فهم العقدوية التي يتحرك بها الخصم او المخالف وتحاول ان تعمل خلية تجالس تحلل قبل أن تتصرف في هذا الحراك الشيعي الذي هو ضد الفساد والجوع الذي خلفته إيران بذيولها الذين ركب سفينة 🛥 العراق بمباركة السفارة الإيرانية التي تدعى المرجعية وحركة الذباب المجتمعي الشيعي الذي يسلب ولا يعطي انه ثائر ضد الفساد ضد الجوع ضد القصر لكنه لا يقدر ان يبني طابوقة في العراق لانه شرف لن يقدره الله له.
    هذا المقال يرحعني الى الكتاب الرائع والمؤسس في علم الاجتماع المجتمعية للشخصية الشيعية وهو كتاب الدكتور طه حامد الدليمي( التشيع عقدة ام عقيدة ) كأن الاستاذ عبد الغني اخرج منه مسحة تحليلية لتوجيه العقل السني الى فهم الشخصية العدوانية الشيعية .
    وانا اقول ايها السنة ابنوا ذواتكم وكونوا انفسكم واعتزلوا عن الشيعة ولا تدخلوا مستودع البارود او عش الدبابير ولو كانوا ضد ايران فعلا فالعقد المرضية النفسية في المجتمع الشيعي نفسه فهم يعانون من عقدة الدخالة والشك والتوجس والحقد وامراض تجعله متحصنا من السني ولو لحن بالقول ومن تشيع من السنة معهم فانهم سيضعونه تحت قوسين ويذكرونه ك(مندس ) بينهم واياكم والثقافة الاخوانية التي ترى ان التحصين والعزل والتحذير يجب ان يقف في فترة او مرحلة واقرأوا اسلوب القران الكريم في المنافقين وفضحهم فقد دخل الى سرائر قلوبهم وهم يحاولون قتال العدو معهم او بناء المسجد والقران يذكر ذلك والعدو الخارجي يحيط بالجماعة من جانب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: