مقالاتمقالات الدكتور طه الدليمي

من فضائح الفرس الفلكية العيار ..!!! الفرس .. أمة بلا أدب

د.طه حامد الدليمي

 

ألاعيب الفرس

قبل كل شيء أقول: إليكم بعض ألاعيب الفرس ومغالطاتهم الخارجة على قوانين الأدب وأصوله وقواعده:

  1. يأتي الفرس إلى النصوص الشعرية والنثرية المكتوبة باللغة العربية فينظرون أولاً إلى كاتبها هل من ثغرة ليتسللوا إليه منها فينسبوه إلى الفرس بأدنى سبب، مثل أن تكون نسبته إلى بلد أعجمي (بخاري، ترمذي، جرجاني… وهكذا) دون الحاجة إلى إقامة دليل زيادة على ذلك يثبت فارسيته. وكأن كل من انتسب إلى بلد غير عربي ليس بعربي، وكأن كل من ليس بعربي فهو فارسي. هذه هي المغالطة الأولى.
  2. بعد أن يتملكوا (حجة) النسبة إلى الفرس بأي شكل من أشكال التملك، تأتي الخطوة الأخرى، وهي ما دام أن الكاتب صار من حصتهم ( فارسياً)؛ إذن سيكون كتابه من حصة الأدب الفارسي، وإن كان مكتوباً بلغة العرب وطبقاً إلى قواعد البلاغة العربية وقواعد الشعر العربي (إن كان النص شعراً). وهذه مغالطة أَخرى؛ فالأدب لا يملك جينات وراثية مستنسخة عن جينات كاتبه لينسب إلى القوم الذين ينتمي إليهم الكاتب، إنما ينسب الأدب إلى اللغة التي كتب فيها، وإلى الأمة الراعية له، وفي ظلها كتبه وأظهره. هذا هو الأساس العلمي السليم؛ وعليه – بعيداً عن مخادعات الفرس – يكون الإنتاج الأدبي للفرس وغيرهم ممن صهرته الحضارة العربية فتكلم العربية وكتب بها، يكون عربي النسبة، لا فارسياً ولا غير فارسي.

طوال الحكم الفارسي قبل الإسلام لم ينتج الفرس مقطوعة من الأدب ..!

لم ينتج الفرس طوال الاثني عشر قرناً (539 ق م – 636 م) التي مثلت فترة حكم دولهم الثلاث (الإخمينية والفرثية والساسانية) أدباً يصلح أن يسمى أدباً.

أما تاريخ ﺍﻷﺩﺏ ﺍﻟﻔﺎﺭﺴﻲ الفعلي فقد بدأ بعد الفتح الإسلامي ودخول بلاد فارس تحت حكم العرب، فكانت ﺒﻭﺍﺩﺭﻩ ﺍﻷﻭﻟﻰ من هناك. لكنه كي يحقق درجة من النضوج تمكنه من أن ينتج شيئاً من الأدب احتاج إلى قرابة قرنين إضافيين من الزمن بعد مجيء الإسلام ليقول فارسي بيتين من الشعر! وأﻤﺎ ما كاﻥ ﻗﺒﻠﻪ ﻓﻬﻭ ليس أكثر من محاولات بدائية. وما كان منه ﻤﻨﻅﻭماً فقِطع لا ترقى في ﻤﺠﻤﻠﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺸﻌﺭ ﺍﻟﻤﻌﺭﻭﻑ ﻋﻨﺩ ﺍﻟﻌﺭﺏ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ ﻭﺍﻹﺴﻼﻡ. وكل ﻤﻥ ﺒﺤﺜﻭﺍ ﻭكتبوﺍ ﻓﻲ ﺍﻵﺜﺎﺭ ﺍﻟﻔﺎﺭﺴﻴﺔ ﻟﻡ ﻴﻌﺜﺭﻭﺍ ﻋﻠﻰ شعر ﻓﺎﺭﺴﻲ قبل عهد الخليفة المأمون إبان العصر العباسي.

إن أول شعر كتب باللغة الفارسية كان في ﺴﻨﺔ (180هـ)! وهو عبارة عن بيتين قيلا ﻓﻲ هجاء ﺃﻫل ﺨﺭﺍﺴﺎﻥ ﻟﻭﺍﻟﻴﻬﺎ ﺃﺴﺩ ﺒﻥ ﻋﺒﺩ ﺍﷲ ﺍﻟﻘﺴﺭﻱ ﺒﻌﺩ ﻫﺯﻴﻤﺘﻪ أمام أمير ختلان وﺨﺎﻗﺎﻥ ﺍﻟﺘﺭﻙ في تلك السنة. والبيتان هما:

از ختلان آمذه         بـــر وتـبــاه آمــــذه

آبار باز آمــذه          خشك ونزار آمذه

تأمل المشهد الذي أمامك!

بيتان فقط اشتملا على (12) كلمة فقط، بقافية واحدة فقط تكررت في كل شطر من الأشطر الأربعة للبيتين. أي إن صافي عدد الكلمات (9) فقط!

لم يحسن أهل خراسان أن يقولوا قصيدة من ستة أبيات من الشعر هي أقل نصاب في تكوين القصيدة العربية. وكل ما اعتُصرت به قريحتهم المكدودة بيتان فقط، لم يحسنوا فيهما، وهما بيتان فقط، أن ينوعوا بين القوافي أو – على الأقل – يجعلوا للبيتين قافيتين من كلمتين مختلفتين! بيتان لا تلمس فيهما لمحة من أدب أو أثارة من فكر، بل هما أشبه بخربشات صبي يتعلم قول الشعر([1]).

والمعنى: من ختلان عدت على قسماتك الخسران، عدت مضطرباً ذاهلاً، عدت جاف العود هزيلاً عدت.

ثم انظر! أول بيتين قالهما فارسي كانا هجاء لعربي علمه كيف يقول الشعر ويضع القافية! فكان مثله كما قال الشاعر:

أُعلّمُهُ الرمايةَ كلَّ يومٍ
وكمْ علَّمتُهُ نظمَ القوافي
فلمّا اشتدَّ ساعدُهُ رماني
فلمّا قالَ قافيةً هجاني

وهذه شهادة من مؤرخ وأديب إيراني معاصر، هو محمد علي همايون كاتوزيان. انظر ماذا يقول! (لا يوجد أي نص أدبي فارسي قديم أبداً، وإنّ الفضل يعود للعرب في تطوير اللغة الفارسية، الذي حصل بعد الفتح العربي الإسلامي لبلاد فارس). وتحدّى أن يُؤتى له بنص أو كتاب باللغة الفارسية قبل وبعد الإسلام بـ(200) عام. كما يؤكّد أنّ أبجدية اللغة الفارسية هي أبجدية اللغة العربية، ولم يوجد في التاريخ الأدبي الفارسي كاتب أو شاعر أو مؤرّخ كتب مؤلفاته باللغة الفارسية قبل دخول العرب والإسلام لبلاد فارس([2]).

قواعد الشعر الفارسي ومصطلحاته مأخوذة كلها عن قواعد الشعر العربي

يقول د. محمد غنيمي هلال: (مما لا شك فيه أن مصطلحات الشعر الفارسي في لغة الأدب الإسلامية مأخوذة كلها عن اللغة العربية، من حيث قياس الإيقاع والوزن في الشعر، على حسب المقاطع الطويلة والقصيرة، قياساً كمياً لا كيفياً بالتفاعيل والبحور، مع التزام القوافي في كل أبيات القصيدة أو في بعضها، على تفصيل لا نقصد هنا إلى بيانه، مما هو معلوم في علم العروض والقافية في الشعر العربي والفارسي معاً. وهذا جانب من الجوانب الفنية التي تندرج في خصائص اللغة التصويرية. ولذلك يندر أن ينتقل تأثيره من لغة إلى لغة كما يدل على ذلك استقصاء الآداب الفنية العالمية في تاريخها الطويل([3])

علم البلاغة الفارسي عربي .. ومن أشهر مؤلفيه رشيد البلخي ، من ذرية عمر بن الخطاب

وكما كان علم العروض بمعاييره في الفارسية وليد علم العروض العربي، كان علم البلاغة الفارسية وليد علم البلاغة العربية كذلك. ويعترف “دولتشاه” في كتابه “تذكرة الشعراء”([4]) أن للعرب الفصاحة والبلاغة، وأن الفرس اتبعوهم في ذلك. وأقدم ما علمنا من كتب البلاغة الفارسية كتاب “ترجمان البلاغة” ألفه الشاعر “فرّخي” المعاصر لفردوسي. ومن أشهر كتب البلاغة الفارسية كذلك كتاب “حديقة السحر” ألفه رشيد الدين البلخي العمري المعروف بالوطواط ([5]) المتوفى سنة (551هـ = 1156م). وهي كلها محاكاة لكتب البلاغة العربية، في قواعدها وأمثلتها، محاكاة يسرت تأثير صور الخيال العربي في الشعر الفارسي خاصة في قصائد المدح والغناء)([6]).

لكن المفاجأة أن رشيد البلخي عربي من ذرية عمر بن الخطاب([7])!

 

25 تشرين الثاني (11)2020

_________________________

[1]- راديو إيران العربي، برنامج براعم الشعر الفارسي الإسلامي، من لقاء مع أستاذ الأدب العربي والخبير باللغة الفارسية الدكتور عباسالعباسي، بتاريخ 10/2/2006، على الرابط التالي:

http://arabic.irib.ir/programs/item/197

لقد قلت – وأنا في الصف الأول من الدراسة المتوسطة – أول قصيدة لي، نظمتها بعد أن وضعت أمامي تفعيلات بحر (الهزج) وأخذت – كمن يتعكز على قصبة – أسطر الكلمات واحدة واحدة حتى أطابقها مع الوزن، فخرجتُ بقصيدة من سبعة أبيات هي – في بعض لمحاتها – خير مما قاله أهل خراسان كلهم في ذينك البيتين:

متى تأتوا روابيها تروا فيها مغانيها
على نهرٍ سقى أرضاً تباهيها مراعيها
هنا كبشٌ ثغى ليلاً رثى عمراً مضى فيها
بكى عهداً سرى خطفاً بلا ريث ولا (إيها)
ينادي في الفلا عشباً على عينٍ نما فيها
ألا يبقي معي منها ولا حتى أمانيها ؟!
فيا ليت الصِّبا يأتي ولو يوماً فيُحييها

بالله عليكم أليست قصيدتي أفضل من قصيدة (آمذة)؟

[2]-  تأثير الثقافة العربية.. لعنة تقض مضاجع الفرس، جمال عبيدي (رئيس مركز مستقبل الشرق للدراسات والبحوث/ لندن)، صحيفة (العرب) على الرابط التالي: https://alarab.co.uk/.

[3]- في الهامش: انظر كتابي: الأدب المقارن، الطبعة الثالثة ص265 وما يليها، وما فيها من مراجع.

[4]- في الهامش: طبعة براون، لندن، 1901م ص19.

[5]- في الهامش: ونقله إلى العربية المرحوم الأستاذ إبراهيم أمين الشواربي.

[6]- مختارات من الشعر الفارسي، ص6، د. محمد غنيمي هلال، نهضة مصر للطباعة والنشر، يناير 2002.

[7]- عروبة العلماء المنسوبين إلى البلدان الأعجمية في المشرق الإسلامي، 1/56،55، الدكتور ناجي معروف، منشورات وزارة الإعلام – الجمهورية العراقية، سلسلة كتب التراث (35)، مطبعة الشعب – بغداد، الطبعة الأولى، 1394هـ – 1974م.

اظهر المزيد

‫21 تعليقات

  1. هكذا يتم سرقة كل شئ من قِبل الفرس، التاريخ والادب والفن والفكر وحتى الجغرافية، عندما انظر الى واقعنا الان ارى التأريخ امام عيني شاخصاً يتمثل لي بين الماضي والحاضر بنفس الثوب وبنفس الرؤية وان تبدلت الشخوص، اما بالنسبة لشعرك دكتور وقد استحلفتنا فاكيد انك تسبق ذاك الشاعر الفارسي بأميال.

  2. إن أشد ما يغيضني حين اقرأ التاريخ هو ما اجده من تحسس عالي للجمهور بل وحتى النخبة تجاه السطو الغربي على تراثنا بينما كل تلك المشاعر الحانقة والغيرة على تراثنا تنطفئ عندما يكون السارق فارسي..
    ما الذي خدر عقل الأمة تجاه هذا اللص الخبيث حتى ما عادت ترى سرقاته الفاضحة وادعاءاته المكشوفة!!

  3. 🌴جزاك الله خيراً // د. طه حامد الدليمي 🌴
    من فضائح الفرس الفلكية!!! .. الفرس امة بلا أدب

    مقالة تبين ان العرب لهم الفضل الكبير (للفرس ناكري الجميل ) فلولا اللغة العربية وادبها وحضارتها والفتح الاسلامي لبلاد الفرس المجوس لما كانت هناك لغة يتكلمون بها او بيت شعر يكتبوه

    1. لكن السم المجوسي الذي يسري بدمهم والحقد الدفين على العرب والنفسية المريضة جعلتهم ينسبون انجازات العرب لهم وذلك بتحريف كتب العرب وكما نرى الان دين التشيع من انجازات الفرس المجوس نسبوه الى (الإسلام الذي هو دين رحمه) لكن التشيع دين تخريب لاتوجد به اي رحمة فهل ينسب الى الإسلام!! ، وفي الختام اقول ان العرب هم اصل الحضارات واللغات والحياة.

      #شمعة

  4. في انشودة (سيف العرب)، في ذروة عزها بغداد، وغَداة سحق الغول الفارسي في معركة القادسية، خاطب الكويتي عبد الله الرويشد بغداد الرشيد فقال

    بغداد .. بغداد
    انت على الدرب الطويل، العين والحارس
    يا هدة الخيل الاصيل، وصدام هو الفارس

    أقول
    اما العين ففقئت وعلاها القيح، واما الحارس فأُسر
    واما درب بغداد فلم يزل طويلا
    ‏ينتظر فك أسر ولثم جرح ودرء شر واستعادة مجد مبدد

    ١٠ ربيع الاخر ١٤٤٢

    أبن الموصل

  5. مقاله رائعه والتفاته في غايه الأهمية…تُبين أن ما يفعله الفرس للتاريخ والأدب العربي مجرد نسخ ولصق وتحريف لكي يصنعوا لهم تاريخ تصدقهُ العقول الخرفه..جزيت خيرا يادكتور

  6. مساء الخير
    من دواعي فخر الأمة العربية و الإسلامية إنها تمتلك فارس معاصر لأهل السنة والجماعة في العراق كالدكتور طه حامد الدليمي حفظه الله.
    انا كأحوازي سني عربي افتخر بوجوده وأتمنى له دوام الصحة والعافية.
    تحياتي

    1. حيا الله اخي د. حسين الكعبي
      وأخي ابن الموصل وكل أخ شريف وأخت شريفة.
      أول الطريق البينة (وضوح المنهج). من هنا المنطلق، وقد يطول الدرب فاستمروا: (قُلْ إِنِّي عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَكَذَّبْتُمْ بِهِ مَا عِنْدِي مَا تَسْتَعْجِلُونَ بِهِ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ) (الأنعام:57).
      لا أنسى أبو سارية، العنود، هبة الرحمن، عائشة الجنابي، ملاذ، عبد الله. وآخرين لم أذكرهم.. كلهم في القلب وفي الذاكرة.
      وفقكم الله تعالى وثبتنا وإياكم على الطريق القويم.

  7. بسم الله الرحمن الرحيم
    جزى الله الدكتور الدليمي خير الجزاء
    نعم الفرس سراق ولصوص مهرة وأكبر جريمة سرقة هي سرقتهم لدين الإسلام وتقديمه بصورة خرفة مغايرة لصورته الناصعة ولكن دب الوعي في الأمة والحمد لله وسيتجه مشروعهم نحو التقهقر بإذن الله تعالى

  8. مقال رائع يوضح حقيقة الفرس الخبثاء ودعائهم
    انهم اصحاب ادب وثقافة بين الأمم لكن الحقيقة تقول غير ذلك الفرس سراق حضارة لا أكثر..
    اما قصيدتك شيخنا الفاضل
    لو اصطف الفرس كلهم صف واحد ☝
    لم يتمكنوا من إلقائها لما تملك من معاني وادب عربي جميل((متى تأتوا روابيها تروا فيها مغانيها
    على نهرٍ سقى أرضاً تباهيها مراعيها
    هنا كبشٌ ثغى ليلاً رثى عمراً مضى فيها
    بكى عهداً سرى خطفاً بلا ريث ولا (إيها)
    ينادي في الفلا عشباً على عينٍ نما فيها
    ألا يبقي معي منها ولا حتى أمانيها ؟!
    فيا ليت الصِّبا يأتي ولو يوماً فيُحييها))
    ونحن نسقي أفكارنا من نهر الموقع لنروي عطشنا بهذا العلم العظيم.

  9. الله يخليك ويحفظك شيخنا ، الفرس لم يكتفوا بسرقه الدول العربيه بل حتي سرقو الأدب والتاريخ العربي والى هنا لم يكتفوا ايضا وعادو وسرقو الإسلام والفوا دين الضلاله الذي وقع به الالاف من الناس

  10. ايدكم الله وزادكم من فضله وعلمه وكرمه دكتور
    مقال يكشف ويشخص مكر الفرس الذي فشى في الامه الإسلامية ودخل في جسدها من كل الاتجهات وظهر بصورته الحقيقية الماكرة الخبيثة أمام العالم فالواجب من أهل السنة التصدي لهذا المشروع الفارسي الشيعي الإجرامي بكل الوسائل الفكرية والإعلامية التي تتهيء للفرد السني

  11. الفرس دوله تكونت من السرقه / سرقو الدين و الحضارات والتاريخ وحتى الادب!! وما يثير وفي الحقيقه هي دوله من خرافه وجهل!! / بارك الله فيك يا شيخنا الفاضل 🌴.

  12. المقالات ألتي يتحدث بها دكتور طه الدليمي ويتناول بها جذور التشيع الفارسي ولإحاطه بها من كل جوانبها هو أنقاذ اهل السنة من السرطان الشيعي الذي دخل في عقولهم وشل ثقافتهم الفكرية

  13. ‏‎مقال رائع يوضح حقيقة الفرس الخبثاء ودعائهم انهم اصحاب ادب وثقافة بين الأمم لكن الحقيقة تقول غير ذلك الفرس سراق حضارة لا أكثر.. اما قصيدتك شيخنا الفاضل لو اصطف الفرس كلهم صف واحد ☝🏻 لم يتمكنوا من إلقائها لما فيها من معاني وأدب عربي جميل
    ونحن نسقي أفكارنا من موقع التيار السني لنروي عطشنا بهذا العلم العظيم.

  14. أن الفرس اخترقوا كتبنا ودون بها ثقافتهم التي بدئت بشتم الصحابه و أزواج النبي صلى الله عليه وسلم.

  15. حي الله أنصار السنة وعلى رأسهم المجدد، كاسر الحواج ولاقفال التي وضعها حثالت أهل الأرض من الفرس.
    مقال يصحح لنا خبايا وخفايا غابت ومررت على رموزنا فمابالنا نحن العوام وماذا عسا أن نقرأه، لوسئلنا من قبل أولادنا،
    عن حضارة شيعون؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: