مقالاتمقالات الدكتور طه الدليمي

هَل للمُحَدِّثِينَ دورٌ فِي تَوهِينِ الثَّقَافَةِ السُّنِّيَّةِ أَمَامَ الثَّقَافَةِ الشُّعُوبِيَّة

د.طه حامد الدليمي

للمحدثين دور في التصدي للجهد الخطير الذي بذلته الشعوبية في وضع وتحريف الحديث. على أننا لو أجرينا مقارنة بين الجهد الإيجابي للمحدثين، وما فتحوه علينا من أبواب دخلت منها رياح الشعوبية فلوثت ثقافتنا وشاركت بقوة في إضعاف مناعتنا تجاه الغزو الشعوبي للشيعة وأسيادهم الفرس.. سنجد أنفسنا أمام حقيقة صادمة، ربما لم يُنتبه إليها من قبل!

كنت أرى أن أخطر مصدر لتسلل الثقافة الشعوبية التي مهدت لنشر التشيع الثقافي في أوساط الأمة، هو التاريخ. ثم تبين لي أخيراً([1]) أن الحديث كان دوره أخطر في هذا المجال؛ لمنزلة الحديث وقدسيته عند المسلمين باعتباره الأصل الثاني الذي يقوم عليه الدين. وينسحب هذا التقديس على الأحاديث التي يتوهم أنها صحيحة، والتي كان لها دور خطير في تشكيل ثقافة شيعية شعوبية صبغت تفكير عامة الأمة السنية: نخباً وجماهير.

مؤلفات المحدثين .. التطبيق العملي لاختبار مدى إحكام قواعد الحديث

ألف علماء الحديث كتباً في موضوعات شتى غير محصورة بعلم الحديث أو شرح دواوينه وما شابه ذلك، منها ما اختص بسير الصحابة وغيرهم. تجلى فيها الانعكاس التطبيقي لقواعد الحديث التي وضعوها أو ساروا على أساسها، ومدى نفعها من ضررها، خصوصاً قاعدة (التشدد في رواية أحاديث الأحكام والتساهل فيما عداها) مثل المناقب والتفسير والمغازي والسير.

إن هذا الانعكاس يمثل الاختبار العملي لمدى صلاحية تلك القواعد وقوتها في حماية أحكام الشرع وثقافة المجتمع. وإذا كان المحدثون يصرحون بالتساهل فيما عدا الأحكام، فإن هذا يعني أنهم تساهلوا في حماية مكونات الثقافة المجتمعية من البداية. والثقافة لا تقل أهمية عن الأحكام في صنع المناعة المجتمعية ضد الغزو الخارجي. بل إن بعض جوانب الثقافة أعلى أهمية وأثراً من بعض الأحكام، خذ مثلاً مسافة السفر التي يصح فيها قصر الصلاة؛ لا أثر يترتب على الاختلاف في شأنها. إن الأحكام بطبعها تقبل الاختلاف؛ فالمخطئ والمصيب قريبان من بعضهما في النتيجة. بينما التساهل في رواية المناقب وسير الأسلاف أخطر من ذلك بكثير. إن إخفاء دور عظماء الأمويين مثل عبد الملك وهشام، وتشويه صورة بعضهم مثل معاوية ويزيد والحجاج، مع إبراز فضل واحد منهم فقط هو عمر بن عبد العزيز، وإطلاق لقب (العادل) عليه دونهم، وكأنه لم يكن فيهم من عادل سواه. إن هذا صنع ثقافة سنية أو إسلامية معتلة ساهمت في التمدد الثقافي والعقائدي الشعوبي، ثم التمدد الاحتلالي لهم.

ابن حجر العسقلاني وكتابه ( الإصابة في تمييز الصحابة ) .. مثال !

بالقراءة الراصدة والبحث المتحرر عن قيود التقديس الملتزم بآداب الانتماء والاحترام، وجدت كثيراً من علماء السنة الأقدمين من رواة الحديث، والمفسرين والأخباريين وغيرهم فيهم تشيع بدرجات متفاوتة. وقد يكون المحدث نظيفاً من التشيع – كالإمام مسلم – لكنه أكثرَ من النقل عن رواة شيعة.

خذوا كتاب (الإصابة في تمييز الصحابة) لعالم له وزنه في ميدان وميزان علم الحديث هو الحافظ أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني المتوفى سنة (852هـ)، كمثال تطبيقي على ما أقول، من خلال الشواهد التي سأذكرها.

هذه نصوص مقتطفة من كتابه الشهير (الإصابة في تمييز الصحابة) في (الجزء الرابع، الصفحات:464-468). ولم أستقصِ كل ما ذكره ابن حجر، بل تركت أشياء خشية الإطالة:

– وقال له في غزوة تبوك: (أنت منّي بمنزلة هارون من موسى، إلّا أنّك لست بنبيّ). أي لا ينبغي أن أذهب إلّا وأنت خليفتي.

– وقال لبني عمه: (أيّكم يواليني في الدّنيا والآخرة؟)، فأبوا. فقال علي: أنا. فقال: (إنّه وليي في الدّنيا والآخرة). وأخذ رداءه فوضعه على عليّ وفاطمة وحسن وحسين، وقال: (إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ) (الأحزاب 33).

– ولبس ثوبه، ونام مكانه، وكان المشركون قصدوا قتل النبي صلى الله عليه وسلم، فلما أصبحوا رأوه، فقالوا: أين صاحبك؟

– وقال له: (أنت وليّ كلّ مؤمن من بعدي).

– وسدّ الأبواب إلا باب علي، فيدخل المسجد جنباً، وهو طريقه، ليس له طريق غيره.

– وقال يحيى بن سعيد الأنصاريّ، عن سعيد بن المسيب: كان عمر يتعوّذ من معضلة ليس لها أبو حسن.

– وأخرج أيضاً، وأصله في مسلم، عن علي، قال: لقد عهد إليّ النبيّ صلى الله عليه وسلم: (أن لا يحبّك إلّا مؤمن، ولا يبغضك إلّا منافق).

– وأخرج التّرمذيّ بإسناد قويّ، عن عمران بن حصين في قصة قال فيها: قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم: (ما تريدون من عليّ! إنّ عليا منّي وأنا من عليّ، وهو وليّ كلّ مؤمن بعدي).

– وفي مسند أحمد بسند جيد عن علي قال: قيل يا رسول الله: من تؤمّر بعدك؟ قال:(إن تؤمّروا أبا بكر تجدوه أميناً زاهداً في الدّنيا راغباً في الآخرة، وإن تؤمّروا عمر تجدوه قويّاً أميناً لا يخاف في اللَّه لومة لائم، وإن تؤمّروا علياً، وما أراكم فاعلين، تجدوه هادياً مهديّاً، يأخذ بكم الطّريق المستقيم).

– في المسند لعبد الله بن أحمد بن حنبل، من حديث جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم لما دفع الراية لعلي يوم خيبر أسرع، فجعلوا يقولون له: ارفق، حتى انتهى إلى الحصن، فاجتذب بابه فألقاه على الأرض، ثم اجتمع عليه سبعون رجلاً حتى أعادوه. وفي سنده حرام بن عثمان متروك. وجاءت قصة الباب من حديث أبي رافع، لكن بعدد دون ما ذُكر. (ملاحظة/ الرواية من زوائد عبد الله بن الإمام أحمد على مسند أبيه).

انظر واعجب !

الغريب أن ابن حجر قال عن المغازي والتفسير والملاحم والفضائل أي المناقب (لسان الميزان:1/13): هذه أودية الأحاديث الضعيفة والموضوعة؛ إذ كانت العمدة في المغازي على مثل الواقدي، وفي التفسير على مثل مقاتل والكلبي، وفي الملاحم على الاسرائيليات. وأما الفضائل فلا تحصى كم وضع الرافضة في فضل أهل البيت، وعارضهم جهلة أهل السنة بفضائل معاوية بدأ (كذا؟) وبفضائل الشيخين وقد أغناهما الله وأعلى مرتبتهما عنها.

هل يقبل أن يناقض ابن حجر نفسه ليتدحرج في (أودية الأحاديث الضعيفة والموضوعة) فيروي تلك الأحاديث التالفة في فضائل علي رضي الله عنه؟ أم إن هذه الأحاديث والآثار مما أضافها الوضاعون إلى كتابه هذا؟

تصنيع التشيع الثقافي .. هو السياق الذي تجري فيه هذه الأحاديث

مع شيوع العقلية التقبلية لا الفاحصة، والجامدة لا الراصدة، ومع كون معظم علم العلماء كمي لا نوعي، وتقليدي لا تجديدي.. فإن منزلة ابن حجر وغيره من العلماء الذين يوردون مثل هذه الطامات دون تحقيق تورث العقل شيئاً من الشلل تمنح كثيراً مما يقررونه من معلومات وروايات جوازاً للمرور دون تدقيق في صحة صدوره. فيخرج القارئ بانطباع عام نثرت فيه كثير من بذور التشيع. وهكذا انتشرت بين الأمة ثقافة سنية هجينة فيها كثير من اللوثات الشيعية الشعوبية الفارسية، تمهد للتشيع وتقدم بين يديه.

ولو كانت قواعد الحديث كلها محكمة، وتطبيقاتها مسددة لتبين أن تلك الأحاديث وأمثالها باطلة، وأن أول علامات بطلانها تظهر من خلال النظر في سياقها الذي وضعت له. وهو تصنيع تشيعي ثقافي لدى الجمهور يمثل قنطرة لعبور التشييع العقائدي.

للأسف.. هذا السياق لا يكاد يخطر من نقاد الحديث على بال!

2020/12/18

_____________________

[1]- كتبت هذا في 1/2/2017 في مقال نشرته على موقع القادسية.

اظهر المزيد

‫7 تعليقات

  1. اهل السُنة ابتعدوا عن مفهوم القرآن لمواجهة التشيع في بيانه هدايتاً ومنهجناً عملياً تطبيقاً على أرض الواقع فا خترقتهم هذه الروايات والأحاديث المزورة المكذوبة التي نشرة ثقافة التشيع في داخل المجتمع السني عن طريق غفلة وغياب حراس الحديث .

  2. تقوقع علماء الحديث داخل علمهم وانغلقوا عليه بعيدا عن بقية العلوم المهمة التي يبدو أنهم غفلوا عن أهميتها كعلم الاجتماع وفهم نفسيات الشعوب فتسرب الشعوبيون بثقافاتهم الموبؤة الى هذا العلم .. فعمّ البلاء بتدثرهم بدثار العلم والدين..
    والمشكلة الاخرى أن علماء الحديث يعاملون قواعد ومصطلحات هذا العلم معاملة نظرية فقط أما حين التطبيق فتغلب الثقافة المتسربة كل هذه المصطلحات والقواعد وكأنها لم تكن !!

  3. صدقتم ووفيتم حين قلتم: مشروعنا تجديدي يعيد الأمة إلى المورد الأول.
    الله يحفظك يا دكتور طه والله أنك علم

  4. مقالة مهمة غاية الأهمية في
    كشف الأحاديث المدسوسة
    في كتب 📚اهل السنة
    وضع الفرس بذور التشيع الدخيل في كتبنا
    وسقها اهل السنة بقدسيتهم للكتب دون تحقيق اوتدقيق
    فأنتجت ثقافةشعوبية سائدة ملوثة.. فأساءة للامة كثيراًوحرفتهاعن مسارها دون انتباه.
    جزاك الله خيراً.. فلا حرمنا علمك وقلمك.

  5. بنفس هذه الطريقة طريقة وضع الحديث، يبدو بصمة واحده، ضاعت اليهودية والنصرانية وحرف التوراة والانجيل..

  6. القدسية للحديث (كله بغض النظر عن مرتبته) التي اوهمونا بها، والتي غرسوا من خلالها ثقافة بعيدة عن القران الكريم ومنطق الايات والغاية الربانية، ثقافة ترفع الوضيع وتضع الرفيع، الايادي الخفية كما ذكرتم شيخ عمدت الى الحديث كي تجعل السني يقف حائراً لانه امام حديث(مقدّس) .

  7. ليس مقال فحسب وإنمارسالة من ودود لأحبابه الذين ضيعوالحدود،
    المقصوده حينما يكون المخلصين في مؤسسة ذات طابع اسلامي ثم يدركون أنها تنحا منحاً أخر، عليهم أن يضعوا خطه وهدف لإنقاذ الأخرين أوماتبقا من أهلنا ألذين ضلو الطريق، اماتنسحب اوتقفز، دون أن تبين لإخوانك مكمن الخطر
    في هذا البحر المتلاطم بالأمواج المرعبة،
    هذا يدل على فشل تلك القيادة التي ضيعت مفاهيم، لاتريد ان ترها حتى لوقدمت على طبق من ذهب؟! ماذا تريدون أن يصنع لكم المجدد(دطه الدليمي) اكثر من هذا؟!
    ياإخوان، يامسلمين،
    وداعن للمؤسسات البتراء،
    ومرحباً بالمشروع السني،
    إمان ، ونصرة
    قضية ، وعبادة
    حتى يصبح جسد قائم بذراعيه…..
    //وفق الله الشيخ على هذا البيان،والإنصاف في حق أهلنا ألذين اخذتهم أمواج العجم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: