مقالاتمقالات الدكتور طه الدليمي

بانوراما الصلاة

من عجائب الصلاة .. الفيزيائية والفلكية والجغرافية

د. طه حامد الدليمي

مغناط القلوب

فرق شاسع بين أن تنظر إلى الأشياء من داخلها، وبين أن تنظر إليها من خارجها. تلك نظرة عادية، وهذه نظرة قيادية. القائد لا يدخل معمعان المعركة مع الجند، بل يظل ما استطاع يرصدها بعين صقر من خارجها، ومن هناك يقود. إلا لضرورة. أتدري؟ القائد أرقى جندي في المنظومة العسكرية! لذا كانت القراءة الموضوعية لكتاب الله جل وعلا أرقى أنواع القراءة و……. العلاقة!

تعالوا بضعَ دقائق ننظر إلى الصلاة نظرة قيادية.

قبل كل شيء أقول لك:

C:\Users\DR\Desktop\كعب.jpg الكون – كل الكون – قائم على قوة التجاذب بين الموجودات أو الكائنات من الذرة إلى المجرة. تسبب هذه القوة دوران هذه الكائنات وطوفانها حول بعضها: فالإلكترون يدور حول النواة داخل الذرة, والقمر حول الأرض, والأرض وبقية الكواكب مع أقمارها حول الشمس, والشمس مع بقية الشموس ومجاميعها حول المجرة, والمجرة مع بقية المجرات حول (الكويكبة)… وهكذا. وكأن الكائنات كلها تعلن أن الكون بني على قوة الجذب والحب, وليس التنافر والبغض.

وأنت – أيها الموجود الأرقى في الوجود – حول أي شيء وفي أي فلك تدور؟ وما معنى هذا؟ هل فكرت في هذا من قبل؟

الصلاة نور

روى مسلم عن ابن عباس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: فأذن المؤذن فخرج إلى الصلاة وهو يقول: (اللهم اجعل في قلبي نوراً وفي لساني نوراً واجعل في سمعي نوراً واجعل في بصري نوراً واجعل من خلفي نوراً ومن أمامي نوراً واجعل من فوقي نوراً ومن تحتي نوراً اللهم أعطني نوراً). وفي حديث آخر يصرح صلى الله عليه وسلم فيقول: (الصلاة نور) رواه مسلم. فالمصلي مغمور في النور من جهاته جميعا.

C:\Users\DR\Desktop\عرض.jpg تخيل أنك تنظر إلى الكرة الأرضية من نقطة ما في الكون ترقب حركة الصلاة مع بداية كل وقت وأذان, على شكل مصابيح كبيرة في كل المناطق ذات التوقيت الواحد تضيء مع الصلاة وتنطفئ عند انتهائها سترى على سطحها حركة دورانية دائبة تلفها, تضيء وتنطفئ كمصابيح نشرة كهربائية، من آلاف المواقع على الأرض. ولا غرابة في حدوث هذا حقيقة لا افتراضاً إذا رجعنا إلى كتاب الله تعالى وماذا يقول عن نوره وعلاقته ببيوته وتلونا قوله الشريف المنيف: (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ…) (النور:35). ثم بين لنا أن هذا النور (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ) (النور:36).

انظر إلى دوائر الطول في مجسم الكرة الأرضية. أغمض عينيك وتخيل المشهد العظيم! إن دوائر الصلاة تحيط بالأرض وتتنقل أنوارها من آلاف النقاط على كل خط طول في وقت واحد عند كل صلاة, لأن الوقت متحد في كل المدن الواقعة على خط طول واحد. وبين كل خط وخط خمس عشرة دقيقة, وما بين خط وخط تقع آلاف المدن التي تتفاوت في موقعها بين هذا وذاك الخط , كما يختلف وقت الصلاة في هذه المدن تبعاً لاختلاف مواقعها. وهذا يعني أن آلاف النقاط المضيئة تنتقل في كل دقيقة من مواضع لا تحصى وفي وقت واحد من موقع لآخر عمودياً على سطح الأرض, تعقبها آلاف النقاط مثلها في حركة دائرية متتابعة لا تنتهي.

يا لَلّه! ما أجل المشهد! ما أجمله! ما أهيبه!

الكعبة المشرفة مركز النور

والآن انظر إلى خطوط العرض تأمل! تراها تمثل دوائر نور حول الأرض تتجه جميعاً نحو مركز واحد هو الكعبة. وكلما اقتربنا من المركز تضيق هذه الدوائر حتى إذا وصلنا إلى المركز نفسه رأينا هذه الدوائر تلتحم ما بين مصلين, وآخرين يطوفون حول المركز أي حول الكعبة.

هذه الحركة الرائعة لا يمكن أن تتحقق إذا تعددت الكعبات, أو اتخذ كل فريق كعبة له يتجه إليها, أو يطوف حولها. ولذلك هدم الرسول كل كعبة في الأرض عدا الكعبة المشرفة التي أمر الله بالاتجاه إليها عند الصلاة, والطواف حولها.

إن الطواف من أعظم الأفعال والحركات التي تعبر عن الحب الواصل بين الطائف والمطوف به. فلا يليق صرفها إلى غير بيت الله.

* *

لم يكن العنوان أعلاه إذن تفنناً في الإنشاء، إنما لمحة تعبير خاشعة عن سر من أسرار هذا الكون حين يلتحم وعي المؤمن في نفسه وفي الآفاق فيرى الوحدة الموضوعية بين آيات الله المسطورة في كتابه، والآيات المنظورة في كونه. عندذاك يعلم علم اليقين أن كل حركة تصدر منه عبادة. وأن العبادة وعي وحضارة. وأن المعبود واحد أحد لا شريك له في ذاته ولا صفاته. ويرى بعينيه أن الكعبة واحدة القبلة واحدة. وأن جناية المشركين من القبوريين وأمثالهم على بني آدم لا تعدلها جناية!

أجمل بانوراما

أخيراً لدي سؤال: هل من قارئ وسع الله جل جلاله عليه في رزقه يتبنى مشروع تحويل هذه الفكرة إلى (بانوراما)، وللحج (بانوراما) ثانية؟ وأقترح أن يكون مكانها في مكة المشرفة. ستكون من أعظم المعالم السياحية الدينية وأعجبها وأكثرها غرساً للإيمان في القلوب، وأتوقع أن تكون سبباً لإسلام ملايين الناس. عندها يمكن أن يكون مكانها في (جدة) مثلاً.

حلم..! ربما سأراه حقيقة في يوم من الأيام، بعيوني أو من خلال عيون الآتين في قابل الأيام من سجوف الغيب إلى عالم النور.

16 رمضان 1442

28 نيسان 2021

 

اظهر المزيد

‫13 تعليقات

  1. لا اعرف كيف ابدا او كيف سانتهي حضرتك شيخنا العزيز اوصلت لنا الشعور النوراني والايماني من خلال هذه المقالة التي تجمع بين الشعور والوعي شعور الحب والوعي والانتماء الى اشرف الاماكن واعظمها هو بيت الله الحرام الذي يجذبك اليه بكل سلام و امان وكما تقول حضرتك دائما مهوى الافئدة وولله صدقت لقد هوت اليها افئدتنا بكل ما نملك من حب حفظ الله بلاد الحرمين الشريفين الممملكة العربية السعودية .

    سنية اموية

      1. دائمًا ما تطرح مواضيعك بطريقة مميزة وجديدة تجعل الشخص يعيد التفكير بالأشياء ويستشعرها .
        بارك الله فيك وسدد خطاك.

  2. مقال يحلق بك في سماوات الابداع.. يأخذ المعنى الدقيق من بين سطور الكون .. فيوقف استرسالك ويستثير افكارك لجولة تأملية في عجائب صنع الخالق سبحانه وعظيم حكمته ..

  3. الله اكبر، ما اجمل هذا الوصف، والله لو كانت عندي امكانية لحققت هذا الحُلم وقد سجلته في دفتر الملاحظات مُذ قلت لي على الفكرة الابداعية الفنية، فهي تحمل الروح والجسد معاً وترفرف به في اجواء ملوءها الايمان والجمال والذوق.

  4. ما أجملها من بانوراما ونحن نتخيلها فكيف لو جسدت حقيقة ماثلة للعيان؟
    لقد أحسن من قال:
    يا ابن الكرام ألا تدنو فتبصر ما * قد حدثوك فما راء كمن سمعا
    فهل سنرى من يحول هذا الكلام الذي نقرأ ونسمع رأي العين؟
    نرجو ذلك.

  5. مقال رائع يبين سنن الله الكونية والشرعية ،، النظام الرباني الذي لا يفترق احدهما عن الأخر
    في تنظيم مسار الحياة ودقة التوقيت يد تعمر على الأرض لبناء حضارة عريقة وروح تسمو بجسدها وجوارحها بذكر الله لاتنقطع ولاتتجزء في مدار واحد وهذه صيغة الكمال والتكامل في مفهوم ديننا الحنيف .

  6. فرق شاسع بين أن تنظر إلى الأشياء من داخلها، وبين أن تنظر إليها من خارجها. تلك نظرة عادية، وهذه نظرة قيادية. القائد لا يدخل معمعان المعركة مع الجند، بل يظل ما استطاع ينظر إليها من خارجها، ومن هناك يقود. إلا لضرورة. أتدري؟ القائد أرقى جندي في المنظومة العسكرية! لذا كانت القراءة الموضوعية لكتاب الله جل وعلا أرقى أنواع القراءة و……. العلاقة!.. انتهى كلام أستاذا الدكتور. زاده الله علما وإيمانا وعمرا.
    من هنا يأتي النور وتسمو الروح وتتجلى مشاعر الإيمان..
    القرآن منهج متعدد المسالك المجتمعية المرابطة موضوعيا وموضعيا ليوصلك للجنة..
    مالم تكن قرائتك واستشعارك قيادي فلن تستطيع أن تقود حتى نفسك ولن تسمو خيشوم انفك .. وستبقى أسير الأمنيات وكسير الشهوات واستحالت الطموحات..
    انظر واستشعر واعلم وتحرك… تفكر في هؤلاء وتذكر كيف سمة المشاعر وخرت ساجدة بعدما ملئت الكون هداية وحركة..
    أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا.. فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يلقون غيا.

  7. الله جل جلاله عندما ذكر لنا الصلاة وأهميتها
    في القرآن الكريم جعل لها مكان على الأرض
    يهوي إليه الناس يلتمسون فيه هذا الشعور
    الرباني الجميل الذي يملأ الروح نور وراحة
    لا حدود لها ..هنيئا لكل مؤمن وصل هذه
    الدرجة العظيمة في رحاب الله وهداه
    جزآك آلله خيرا شيخنا المجدد

  8. يا الله!

    لوحة ربانية جمالية رُسمت وصُنِعَتْ بمنتهى الإبداع من الخالق المبدع -سبحانه-
    وهكذا هي آيات الأكوان والقرآن حين يمعن الإنسان التأمل والتدبر فيها.

    لا حرمنا الله -شيخنا- من لطائف تأملك وتدبرك 🌱🌦

  9. الكثير من الأشياء تتبعثر أمامي ولا اقوي على لملمتها كي استجمع حروف وكلمات قبالةهذا الجمال الرباني.. هذه المعاني يا دكتور كانت تدفعني في كل ليلة من رمضان قضيته ذات مرة بجوار كعبة النور للنزول من سطح الحرم بعد انتهاء التراويح لكي أشارك الطائفين لذة التوحد مع ذرات وكواكب هذا الكون المتجاذب..كنت اسمع أدعية وتسابيح الطائفين واشعر بتسبيح الجمادات التي كدت أن افقه لغتها في هذا المسار الذي يتقاطع مع وجهة الملايين من القائمين بكل ما يمر به من بحار وانهار ومدن وبلدان.. أما تسبيحاتي فكانت عبارة عن دموع وددت لو قضيت عمري كله وانأ اذرفها بجوار بيته المليء بهذه الهيبة والجاذبية والجمال..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: