مقالاتمقالات الدكتور طه الدليمي

تفجير القبة المشؤومة وانفلات المليشيات من عقالها في شباط 2006 الحلقة/2

الحلقة/2: مقتل الإعلامية أطوار بهجت

د.طه حامد الدليمي 

كانت آيقونة الإعلام العراقي (أطوار بهجت) مكلفة بإعداد تقرير في مدينة كركوك عن برنامج (مهمة خاصة) لقناة العربية، ومعها فريق إعلامي من شركة الوسن وذلك في يوم 21/2/2006 (أي قبل الحادث بيوم واحد)، ولما لم تستكمل مهمتها وبسبب الأوضاع المضطربة في المدينة اضطرت للمبيت في السليمانية على أمل العودة إلى كركوك في اليوم الثاني لاستكمال مهمتها.

خلال ذلك أفاق العراقيون على تفجير قبة سامراء فاتصل بها المعنيون في القناة لتغطية الحدث وتوجهت إلى مدينتها سامراء. وعند وصولها حاولت ولوج المدينة لكنها لم تنجح بسبب غلق المدينة من القوات العراقية. قامت بعدة اتصالات بالمسؤولين ومنهم وزير الداخلية وقتها (باقر صولاغ) وكان موجوداً في سامراء، فقال لها انتظري مكانَك ستأتيك سيارة تدخلكم إلى المدينة. فأرسلت تقريرها الأخير على الهواء مباشرة من المدخل الشمالي للمدينة بين سامراء والدور، وذلك بعد أن أجرت عدة لقاءات بالأهالي المتواجدين هناك وأكدت لمسؤوليها في القناة أن تقريرها سيكون من داخل المدينة اعتماداً على وعد وزير الداخلية. وختمت تقريرها (لا فرق بين عراقي وعراقي إلا بالخوف على العراق). بعدها – حسب رؤية شهود عيان – اقترب رجلان على متن سيارة من الجمع الذي كان حولها واقتادوها إلى جهة مجهولة مع زملائها: مهندس البث عدنان خير الله والمصور خالد محمود الفلاحي وتمكن الرابع من فريقها الذي يعمل في مؤسسة الأخبار التركية من الهرب، وهو الذي أكد رواية الشهود للشرطة، ليُعثر عليهم بعد الساعة الواحدة صباحاً مقتولين وعلى جثثهم طلقات نارية.

يقول مصدر عراقي لـ‏ “الأهرام العربي‏”: إن مذيعة قناة العربية أطوار بهجت كانت أول صحفية تصل إلى مكان الحادث‏,‏ وهناك بدأت تصور ما بعد الانفجار وتسجل شهادات شهود العيان‏,‏ وانتحت جانباً وراحت تصور الضريح‏,‏ وتعكس حالة الهلع على وجوه أهالي سامراء حزناً على ضريح الإمام علي الهادي‏؛‏ فالجميع جاءوا لرفع الانقاض حول الضريح وتظاهروا رافعين شعارات الله أكبر‏. يبدو أن هذه الصور لأهالي سامراء لم تكن مطلوبة‏،‏ كما أن شهادات شهود العيان بدأت تكشف المستور‏‏ خاصة عن وجود أربعة إيرانيين في المكان، وعن دور قوات الداخلية العراقية‏.‏ وكان لا بد أن يتم كتم الصوت إلى الأبد بقتلالشاعرة والمذيعة أطوار بهجت.‏ ويقول المصدر نفسه: إن لدى قناة العربية وثيقة مصورة عن هذا الحادث‏، وأن مفاجأة أطوار سوف تقلب المعادلة‏، وتكشف عن المجرمين الذين اختاروا ضريح الهادي لإشعال حرب أهلية في العراق‏. مؤكداً أن البيانات الغاضبة من المرجعية وحرق مساجد السنة وتهجير عائلات سنية تعيش في تجمعات الشيعة،‏ والوثيقة التي تسربت قبل يومين من الانفجار، كانت سيناريو معداً سلفاً للحرب.

قتلت أطوار بهجت على مشارف سامراء، في طريق عودتها إلى بغداد. وقد وجدت الطريق مسدوداً؛ فاتصلت بمسؤولي سامراء، وكان وزير الداخلية باقر صولاغ موجوداً، فكلمها وأرشدها إلى ما تفعل، وأي طريق تسلك. ودلها على نقطة معينة تتجه إليها. وذلك حسب شهادة أحد الصحفين الثلاثة الذين كانوا يرافقونها، والوحيد الذي نجا من القتل. وقد تعرضت رحمها الله – أثناء القتل – إلى تعذيب وحشي، تدلل كيفيته على هوية الفاعل. وأنه المليشيات الشيعية، لا غير. كما أن المخابرة التي تمت مع صولاغ تشير إلى علاقته بقتلها([1]).

وعند تشييع الفقيدة إلى مقبرة الكرخ، استغلت المليشيات – وهي ترتدي الملابس الرسمية – مرور الموكب بالقرب من دار فضيلة الشيخ حارث الضاري، فقامت بهجوم مباغت على داره التي كان يتواجد فيها أثناء الهجوم، تريد قتله. وبينما أكدت القرائن أن الهجوم قامت به عصابات المهدي، كان مقتدى يتصل هاتفياً بالشيخ حارث، يهنئه بالنجاة، والضاري يمتدحه ويشكره في وسائل الأعلام.

خطة مدبرة مع بقية الفصائل الشيعية

بمجرد الإعلان عن التفجير – الذي لم تعرف الأيدي التي وراءه حتى الآن – انتشرت سيارات مدنية تحمل المقاتلين الشيعة في بغداد ومدن عراقية أخرى، وبدأت عمليات حرق المساجد وقتل أئمتها والمصلين فيها أو اختطافهم وتعذيبهم والتمثيل بهم.

والملاحظ أن جيش المهدي تحرك، بعد هذه التفجيرات، ومعه باقي الميليشيات الشيعية، في تناغم يدل على تخطيط متقن. وشهادات الشهود المؤكدة تؤكد أن من قام بالعملية هم عناصر من قوات حكومية وبالتحديد مغاوير الداخلية الذين ينتمونأصلاً إلى فيلق بدر (الجناح العسكري للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق)، ومعهم جيش المهدي حسب ما تقتضي طبيعة الأمور([2]). واللافت للنظر أن هذه الجموع المتوحشة خرجت في جميع أنحاء البلد فيوقت واحد! واللافتات الجاهزة والمخطوطة سلفاً بأيديهم. والهدف واحد وواضح: المساجد. من الذي خط اللافتات المعدة؟ لا بد أنه كان له علاقة مسبقة بالحدث.

أكثر من ( 30 ) مليشيا شيعية

يقول الحاج علي شلال القيسي (مؤسس ومنسق عام جمعية ضحايا سجون الاحتلال الأمريكي): تتكون الأجهزة الأمنية من عدد من الميليشيات… ذكر أسماء أكثر من ثلاثين ميليشيا مثل ميليشا بدر، وجيش المهدي، ويد الله، وثأر الله، وبقية الله، وحزب الفضيلة، وحزب الدعوة، والمؤتمر الوطني، وميليشيا المرجع محمود البغدادي الصرخي… وغيرها وغيرها. وأبدى الأستاذ القيسي بعد ذلك الملاحظات المهمة التالية:

  1. كان لـ(حركة غيارى الشيعة) الدور البارز في تداعيات الأيام التي تلت حادثة تفجير سامراء، علماً بأن تلك الحركة من الحركات التكفيرية، ولهم بيان يصفون فيه مقتدى الصدر وأتباعه بأبشع الأوصاف والاتهامات المخجلة.
  2. رصدت مكاتب جمعيتنا وجود إيرانيين لا يجيدون النطق بالعربية، حيث كانوا يستعينون بالبعض من منتسبي الأجهزة الأمنية الذين يجيدون الإيرانية للقيام بعملية الترجمة لهم.
  3. وجود عناصر لبنانية تتكلم باللهجة اللبنانية الواضحة مع تلك الميليشيات أثناء ممارسة عملها في المداهمات والتخريب والقتل.
  4. وجود تنسيق عالٍ مع المترجمين العاملين مع قوات الاحتلال الأمريكية من قبل تلك الميليشيات التي ترتدي بزات الشرطة العراقية، فقد رصدت إحدى مكاتب جمعيتنا وفي منطقتي الدورة والأعظمية حوادث عجزت فيها مفارز تلك الميليشيات من الوصول إلى أهدافها، بسبب تدخل الحرس الوطني، مما دفع بأشخاص مميزين من تلك المفارز يحملون أجهزة اتصال خاصة للاتصال بمترجمين معروفين في تلك المناطق مع قوات الاحتلال؛ لطلب النجدة وتصوير الوضع على أنهم تعرضوا لهجوم من قبل إرهابيين في تلك المناطق؛ لتسهل عليهم عملية الحصول على الإسناد الجوي من قبل قوات الاحتلال الأمريكية في تلك المناطق وصولاً لأهدافهم الطائفية. وللأسف فقد كانت قوات الاحتلال وبحق ألعوبة بيد تلك الميليشيات ضمن مفارز وزارة الداخلية.
  5. رصدت مكتب جمعيتنا في منطقة المدائن قيام ميليشيا جيش المهدي بتسلم المسئولية كاملة من مقرات الشرطة والتصرف بالمعتقلين من خلال شهادة أحد المعتقلين المطلق سراحه مقابل رشوة بأن جيش المهدي استلم تلك المقرات استلاماً بكتب رسمية، حيث جرى جرد أسماء الموقوفين والسيارات للتصرف بها من قبل جيش المهدي. ويلاحظ وقوع مشادات كلامية بين منسبي جيش المهدي ومن سلمهم تلك المعتقلات بخصوص التخصيصات المالية لإطعام السجناء.
  6. هناك الكثير من الشهادات التي تظهر وجود دور لمغاوير الداخلية في حادث سامراء، وخاصه بعد العلم بأن اليوم الذي وقع فيه الحادث كان يوم تسليم الملف الأمني من قبل قوات الاحتلال للحرس الوطني.
  7. التصريح المرتبك والمتناقض لوزير الداخلية (بعد الحادث) من حيث بيان عدد الحراس الذين في حماية الضريح والمهاجمين، والوقت الذي تمت فيه الجريمة.
  8. استهداف مكاتب أحزاب وجهات مشتركة في العملية الانتخابية ومعروفة باعتدالها.
  9. قيام مئات المسلحين بتطويق مقر الحزب الإسلامي في البصرة لساعات طويلة. ودخول سجن الموانئ وإعدام (11) أحد عشر سجيناً من جنسيات مختلفة.
  10. رصد دخول الأسلحة الخفيفة والمتوسطة من إيران من الشلامجة في منطقتي البصرة وبدرة وغيرهما من المنافذ الحدودية.
  11. ترافق الحادث مع الضغوط والتجاذبات للملف النووي الإيراني. ونلاحظ أنه كان لجيش المهدي الدور الواضح فيه، وفي نفس اليوم ذهب الصدر إلى إيران وأخذ يصرح من هناك! والوضع في لبنان وسورية له شأن في ذلك، حيث صرح مسؤول حزب الله (حسن نصر الله) وقال: نعم هنالك ترابط وتواصل بين حزب الله وإيران وسوريا والعراق.
  12. وقوف قوات الاحتلال موقف العاجز والمتورط والمنهار أمام ردود الفعل بعد الحادث، ولم يحرك ساكناً أمام من كان يراهم يحملون الأسلحه المتوسطة والخفيفة مما زاد الهوة بينه وبين الشعب العراقي.
  13. لا أظن أحداً في العراق يشك في أن الحادث مبيّت والقصد منه إثارة الفتنة الطائفية، وهو حادث قريب من حوادث سبقته مثل التفجيرات في المناسبات الدينية وخاصة حادثة جسر الأئمة التي كان للشرطة دورٌ واضحٌ فيها.
  14. حادثة التفجير وقعت بعد تصريحات السفير الأمريكي ووزير الخارجية البريطاني حول العملية السياسية والانتخابات في العراق، وبعد الدعوات لضرورة تشكيل حكومة يتولى المسؤولية الأمنية فيها من هم بعيدون عن الطائفية والمليشيات.
  15. الفضائح والانتهاكات في السجون العراقية السرية والمعلنة، والتفهم الذي أصبح واضحاً للوضع الإنساني المتدهور في العراق من قبل الأمم المتحده والرأي العام والقوات الأمريكية.
  16. قيام تلك الميليشيات بشراء أكثر من ألف سيارة وبشكل سريع ومكْلِف قبل يومين من الحادث. إ.هـ.

كل هذا يشير بوضوح إلى الجهة التي ارتكبت الجريمة، أعني إيران عن طريق مطاياها وذيولها في العراق.

رحمك الله يا أطوار .. وانتقم من قاتليك.

26 شباط 2022

___________________________

[1]- موقع شبكة الدفاع عن السنة (منقول من موقع الرائد نت/ ملف العدد الثاني والعشرين)، الرابط التالي:  http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=108394.

1- موقع البينة، عامر حسين، 17/6/2006.

اظهر المزيد

‫13 تعليقات

  1. بوركت جهودك على اتمام المقال شيخي 💯✨

    نسأل الله ان يجعل لإيران الخبيثه واتباعها نهايه تعيسه وان يعذبها واتباعها في الدنيا والاخره جزائاً لما فعلوه في البلدان العربية من خراب.

  2. هم فضحوا فكل جرائمهم موثقة، والشيعة هم المسيطر الأكبر في العراق وإلى الآن لم يبنوا او يطورون شيئاَ فيه بال على العكس هم يرجعون من سيئ الا أسوء، ورغم هيمنة التشيع الا انه يفضح يوماً بعد يوم والخزي والعار يلحق بهم اينما وجدو شيعي حشدي هذه شين الشر و الشيطنة الا لعنة الله عليهم ، ورحم الله شهدائنا الأبرار.

    1. بارك الله فيك شيخنا ؏ تتابع احداث المقالتين وطرحهما لنا،
      اللهم التسخيط لأيران ولأتباعها من الشيعه الفرس..

  3. جزاك الله خيرا الجزاء شيخنا العزيز وأطال الله في عمرك وحفظك لأحباءك وإن يجعل كل هذا المجهود في ميزان حسناتك.
    نسأل الله أن يجعل لﻹيران المجوسيه الفارسيه نارا تعذبها هي واتباعها في الدنيا والآخرة.
    الشيعه هم المسيطر الأكبر في العراق ويرجع سبب هذه السيطره على إيران التي ادخلت الضلال والضلم في قلوب العرب.
    بوركت شيخنا العزيز على هذا المقال ومعا كل تحياتي لك والأهل التيار السني.

    1. بارك الله فيك شيخنا ؏ تتابع احداث المقالتين وطرحهما لنا،
      اللهم التسخيط لأيران ولأتباعها من الشيعه الفرس..

  4. كل أليات و إمكانيان المكر والخبث الفارسي هو إنتقاماً للإيوان الكسروي،
    ألحمد لله على نعمة الوعي ولادراك عند أهل المشروع،
    طرح ومفاهيم التيار السني المدرك الواعي والمحاذي للأحداث والكوارث الأجرامية يقع على الجرح.
    موفقين د 🌹🌹🌹

  5. ومازالت ايران لاجراميه تحاول ان تنشر ضلامها وضلالهاعلى العرب هي وذيولها الذين حاولت ايران جرها لها لتستطيع ان تدخلهم في ضلالها ليصبحون كالعبيد لها
    ومازلنا نحارب من اجل تفجير كتلت هذا الضلام لعن الله ايران وعذبها هي وجميع اتباعها لافاعي
    مع تحياتي لشيخي العزيز ولاهل التيار ..

  6. كل الجرائم التي ارتكبت في تاريخنا الإسلامي تقودها يد واحد مهما ختلفت الأدوار والصور
    ولألوان فالفكر واحد والهدف واحد والمشروع واحد الفرس المجوس وشيعتهم هم وراء هذه الأحداث لافرق بين ابو لؤلؤه الفيروزي الفارسي المجوسي وبين مقتدي الصدرالشيعي التوجية واحد من مقتل سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وإلى يومنا هذا اليد واحدة.
    بعد اليوم لايمر علينا تزوير التاريخ مرور الكرام اليوم نحن نقرأ التاريخ ونحن نكتبه بأيدنا. .
    بوركت جهودكم شيخنا الفاضل

  7. كنت وقتها في بغداد عائداً الى محافظة بابل مع اقاربي
    حين رأينا في منطقة المحمودية ملثمين وهم يرتدون الباس الاسود ومعهم مايسمى مغاوير الداخلية الذين كان زيهم العسكري المرقّط، سألنا انفسنا ماهذا الانتشار الرهيب في الطرقات، بعدها عرفنا ضالتنا وهو تفجير المرقد.
    عندها بدأت نقطة التحول الرهيب من قتل وتهجير ووووهلمّ جر.

  8. كم من اطوار قتلت بهذة الطرق الوحشية ع يد ايران واتباعها
    نسال الله ان يذيقهم العذاب ضعفين
    ويجعل لمشروعنا راية تخبت نار المجوس واعوانهم
    سلمت يداك يا دكتور طة ع التفصيل والتحري بتوثيق الحقائق🌾🌾

  9. رحم الله أطوار وجميع شهداء أهل السُنة
    الذين قتلوا بتهمت التفجير التي صنعتها
    إيران وشيعتها الإرهابية إلا لعنة الله على الظالمين
    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
    بوركت جهودك أيها العالم الرباني والمفكر الراشد

  10. في كل مرة بعد هذه الحقائق نضع على عاتقنا امانه التبليغ هذا المنكر الفارسي وتثقيف الاجيال

    نحنُ جيلٌ قد كفرنا
    بتراتيلِ الزوايا
    وترانيمِ البغايا
    نحن جيلٌ نضعُ العنوانَ في أعلى الهوية

    الله يرحمها برحمته الواسعه 🙏
    وجزاك الله خير يا دكتور 🌸🌸

  11. جزاك الله خيرا أستاذنا الفاضل وأمد عمرك وبارك علمك.
    رحم الله الإعلامية أطوار بهجت كانت إحدى ضحايا الإجرام الفارسي على أيدي همجية التشيع الذين جعلوا منهم مطايا وآلة لتنفيذ إجرامهم.
    تاريخنا مرصع بالدماء الزكية بفعل طعنات الخيانة والغدر الفارسية وغفلة أمننا الفكري وغياب وعينا.
    وتاريخهم بني على الكذب والتزوير والمكر والخداع والغدر والخيانة والفساد والظلام والخرافة.
    وهذا يجعل العيش أو التعايش مستحيلا معهم لأن ذلك يعري جرائمهم ويفضح مخازيهم.
    فمن اعتقد بالتعايش مع الشيعة فاليكبر أربع تكبيرات على كل قيمة ومبدأ وليشيع نفسه وأهله إلى مزبلة التاريخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: