مقالاتمقالات الدكتور طه الدليمي

العربية .. لسان البشرية الوحيد

من رواية (هكذا تكلم جنوبشت)

د. طه حامد الدليمي

وقال جنوبشت:

با4 – دلت الآثار التي حفظتها الأرض أن العرب ولغتهم يا دكتور ياسين، أقدم من سام بن نوح، ومن نوح عليه السلام نفسه بمئات السنين. بل إن ساماً ونوحاً كانا يتكلمان العربية. إن المستشرقين يغالطون الحقيقة والتاريخَ حين يجعلون من لهجات متناسلةٍ أصلاً عن العربية لغاتٍ مستقلةً بذاتها، ثم يجمعونها مع اللغة الأم ليجعلوها جميعاً فروعاً لأصل لا وجود له، أطلقوا عليه اسم (اللغة السامية).

وتململت لهذه المعلومة الغريبة كأنني أتعوض عن الصمت بحركة الجسم، ومعها كلمة خطفتها على عجل واستغراب: هكذا!

– نعم هكذا.. وزيادة (وتوقف يرمقني شزراً وأشار إلي بالإبهام والسبابة مع ثني بقية الأصابع ليقول وكأنه يرميني بإطلاقة مسدس) وهل تعلم أن هذا المصطلح ظهر، أول ما ظهر للوجود، سنة 1781 من قِبل عالم لغة ألماني يدعى (فون شلوتزر)؟ اخترعه ليربط به مجموعة اللغات التي تداولتها الشعوب التي عاشت في شبه جزيرة العرب وشرقي حوض البحر المتوسط.. عجباً! تسمية لغوية خاطئة أطلقت عرَضاً، تتحول إلى قضية عرقية! ويصبح (الساميون) عرقاً مختلفاً عن باقي عروق البشر!

– تقصد الآرامية والسريانية والفينيقية والأكادية وما شابهها؟ أليست هذه لغاتٍ مستقلة؟

– لا يا دكتور؛ هذه من أغاليط المستشرقين ليُخْفوا عني وعنك الحقيقة التي تكرهها نفوسهم. هذه اللغات إنما هي لهجات تتشابه مفرداتها، مع بعض التحوير الذي يقتضيه اختلاف البيئة التي نشأت فيها اللهجة الخاصة، بالضبط كما تتشابه اليوم لهجة السوري مع العراقي مع السعودي، وتلتقي جميعها في أصلها الجامع الذي هو العربية.

لا توجد لغةٌ أمٌّ اسمها (السامية). الأم هي العربية يا دكتور. وهذا ما كشفت عنه الآثار والرُّقُم، وأثبتته المخطوطات والدراسات الحديثة. على أن مصطلح (الآرامية) من مخترعات المستشرقين أيضاً. فالآرامية إنما هي نسبة إلى آرام بن سام. وآرام لم تكن له لغة خاصة به غير لغة أبيه سام، ولا سام له لغة خاصة به غير لغة أبيه نوح. أوَيُعقل أن عائلة واحدة تعيش في بيت واحد، في بيئة واحدة، كل واحد منهم يتكلم لغة غير لغة الآخر؟ الآرامية، كلغة، هي السريانية نفسها سواء بسواء. والسريانية إحدى اللهجات العربية.

في هذه اللحظة أخَذَت السماعات الخارجية للمئذنة تفرقع، ثم انطلق الأذان وكأنني أُخِذتُ على حين غرة!.. قلت:

– سبحان الله؛ أذان العصر! أذان العصر يا جنوبشت.

قال: لحظةً من فضلك. ثمت شيء مهم لا بد من ذكره هنا؛ ربما لو أجلته نسيته.

– تفضل، ولكن باختصار رجاءً.

– إن هذه المعرفة العميقة بجذور اللغة، تمنح القومية.. أية قومية، بما فيها العربية، بعداً إنسانياً. إنها تحوّل القومية من مفهوم عرقي بحت إلى مفهوم إنساني صَلْت. اختلاف الأعراق وهْمٌ لا أصل له. أصل البشرية واحد يا دكتور، وهو لا يخفى على مثلك. أم حتى هذا نسيتموه؟!

– أوَغير أبينا آدم؟

– وهل كان عليه السلام يتكلم غير لغة واحدة هي العربية؟ وتوارثت ذريته، بطبيعة الحال، لغته إنما بلهجات تتعدد وتبتعد عن بعضها بقدر ابتعادها عن مركز الوجود الأول للإنسان. أنا لا أتكلم بمحض الرؤية والمعاصرة فقط. تفكر حضرتك تجد الدليل العلمي يشير إلى ما أقول. إن ما لا يقل عن ستين بالمئة من مفردات أي لغة من لغات أو لهجات شعوب الأرض قاطبةً عربية الجذور.

عليك أن ترفض تحول القومية، وهي – في أصلها قومية لغة أو نطق – إلى قومية عرق أو جنس مجرد. وحين تكون العروبة عروبة نطق لا عروبة عرق، وتفهم الشعوب هذا التوجه في الفهم ومدى عمق أثره في تشكيل ذهنية الإنسان ونفسيته تنحل كثير من العقد. وتستشعر البشرية أنها من عائلة واحدة. الله! عندها سنرتل على سمع هذا الكوكب ما قاله ربنا جلّ جلاله: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) (الحجرات:13). يكفي هذا. تقبل الله صلاتكم.

وانصرفت وأنا أمسح قطرات من الدمع تحدرت على وجنتيَّ. وفي الصلاة قرأت في الركعة الثانية هذه الآية وقلبي يخفق، ومفاصلي أحس بها ترتعد. أما الأولى فقرأت فيها: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) (النساء:1).

وحين عدت إلى صاحبي ناديته:

– جنوبشت!

– بلى.

– قبل قليل حدثتني عن القومية وانشطارها بين ثنائية اللغة والعرق. وقلت: إن العروبة عروبة نطق لا عروبة عرق. وبهذا يرتقي مفهوم القومية، أيِّ قومية، من مستواه العرقي العادي إلى مستواه الإنساني السامي.

– طيب؟

– إن هذا الفهم العميق للغة أبناء آدم قدح في ذهني فكرتين عملاقتين، هل لك أن تذيلهما بتوقيعك وتختم عليه بختمك؟ هذا إن وافقتني. أكن أسعد الناس!

وأجاب بخشونة لا معنى لها:

– من فضلك الفكرةَ الأولى؟

– أنت تأمر! (وسكتّ قليلاً ريثما أسرب عني شحنات الموقف ثم قلت) مادام أن لغات الأرض جميعاً جذورها عربية، وبنسبة لا تقل عن ستين بالمئة، ألا يمكن استثمار هذه الظاهرة اللغوية في تعليم لغة القرآن وتعميمها على العائلة الإنسانية على ظهر هذا الكوكب من أقرب طريق وأيسر وسيلة؟ ولا يخفى عليك ما في هذا، من ناحية ثانية، من تمهيد للطريق  وتسويته لأداء رسالتنا الربانية.

وضع جنوبشت إحدى يديه على جبهته وقال:

– كيف؟

– سأضرب لك مثالاً؟

– ماشي، ذلك أفضل.

– إليك عشرَ كلمات من اللغة الإنكليزية مكتوبة بالحرف الإنكليزي، وإزاء كل كلمة لفظها ومعناها مكتوبين بالحرف العربي. ركّز معي:

(Camel كَمِل = جمل، Earth أَيرْثْ = أرض، Table تَيبل = طبلة.

Cave كَيف (بالفاء المثلثة) = كهف، House هاوْس = حوزة.

Carat كرات = قيراط. Emir إمير = أمير. Henna هِنّا = حنّاء.

Kohl كُهْل = كُحْل. Abaya أبايا = عباءة).

تأملها جيداً ثم أجبني: لو أن أستاذ يوسف معلم اللغة الإنكليزية علَّمَنا، نحن تلاميذ الصف الخامس الابتدائي، كلمات هذه اللغة بهذه الطريقة المبسطة إلى أبعد حد، فأرجع كل كلمة منها إلى جذرها ولفظها العربي.. هل كنت أحتاج إلى أكثر من دقائق معدودات لأتقن تعلم هذه الكلمات: لفظاً ومعنىً؟ صدقني لن أحتاج إلى أكثر من عشر دقائق لتعلم عشر كلمات من أي لغة أجنبية بهذه الطريقة. ولو اتُّبِعتْ هذه التِّقنية في التعليم لأتقن أي تلميذ أجنبي تعلم اللغة العربية في غضون سنة واحدة على الأكثر! تمام؟

– يعني؟

– يعني؟ هه (وقلت بانزعاج أرغمت نفسي على عدم إظهاره) ما لك يا صديقي اليوم باردَ الإحساس، متبلد الفهم! ظننتك ستقفز من مكانك حين تسمع هذا الكلام (وضحك صديقي كأنه يتضنن عليّ بإخفاء شيء لا يريد البوح به الآن. وقلت) طيب سأجيبك.

لو قمنا بإحصاء الكلمات ذات الجذور العربية في اللغة الإنكليزية، وذكرنا للناطق بها أن الكلمة الفلانية من لغته تعود إلى هذا الجذر من اللغة العربية، والكلمة الفلانية والفلانية تعود إلى هذا الجذر وتلك إلى ذاك. وهكذا… حتى نأتي على جميع ما نرى أنه يحتاجه من الكلمات المشتركة.. ألا يجعل هذا الأسلوب تَعَرُّفَه على الكلمة العربية المقابلة للكلمة الإنكليزية سهلاً جداً، بل ممتعاً أيضاً؟ ويحفظها بسرعة لا تقارن بها سرعة حفظها فيما لو علمناه لغتنا بالطريقة التقليدية؟! وهكذا الحال مع جميع اللغات!

كنت أنظر إلى وجه جنوبشت. كانت قسماته تفصح بالعجب مرة والبسمة مرة، ثم أشرق محياه بابتسامة عريضة، ولم يحتمل حتى قام على قدميه، وهو يصفق. وبدا لي أنه على وشك أن يتواجد، لكنه تمالك نفسه واستعاض عنها بأن قبلني من رأسي، ثم عاد فجلس وهو يصفق تصفيقاً متلاحقاً، وقال:

– رائع رائع! ليتك عجّلت فكشفت لي اللثام عن الفكرة الثانية.

– أبشرْ، واْنَاْ اْخوك. إني ألمح في هذا سر اختيار ربنا جلَّ جلالُه لغة آدم لأن تكون لسان كتابه الخاتم. إن اشتراك هذه اللغة في تكوين نسيج جميع لغات العالم امتياز خاص بها دون اللغات إلا على نطاق محدود منها. إن هذا يمهد السبيل لحملة الرسالة لإيصالها إلى جميع الشعوب بيسر وسلاسة، ويفتح الطريق أمام القرآن الكريم لأن يكون مفهوماً للناس وفي متناول أيديهم جميعاً؛ فيكون (ذَلِكَ الْكِتَابُ) الذي (لَا رَيْبَ فِيهِ) كتابهم جميعاً. أتعلم يا جنوبشت؟

– وهل بقي شيء في حاجة إلى أن أعلمه؟ ماذا أبقيت؟!

– كثيراً ما كنت أقف متحيراً أمام هذه الآية: (وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) (إبراهيم:4). أقول: وهل لسان نبينا محمد عليه السلام هو لسان البشرية كلها ليكون هو الرسولَ المبعوث إلى كل الشعوب؟ والآن تبين لك كيف أن لسان نبينا هو لسان البشرية كلها. وأنه الرسول الوحيد الذي يستحق أن تكون رسالته الرسالةَ العالمية؛ لأنه (وصاح جنوبشت معي) أُرسل إلى العالمين جميعاً بلسانهم جميعاً!

وهنا قام جنوبشت وأخذ يصفق ويتواجد وهو يقول:

– الله أكبر! فكرة جبارة! عملاقة! ماذا أقول بعد؟ الصمت أجمل لغات العالم حين تضيق اللغة عن التعبير. (وأضاف ووجهه المتقلص يُشرق بابتسامة سرورها يعمر القلب وفرحها يغمر الكون) ها! أرأيت كيف يحسن جنوبشت التعبير بأجمل لغات العالم؟

2022/5/8

اظهر المزيد

‫13 تعليقات

  1. نعم ..
    الصمت ابلغ الكلام حين يعجز اللسان عن التعبير .!
    شيخنا الغالي ..
    هل يمكن ضرب بعض الأمثلة التوضيحية على ( أن العروبة عروبة نطق لا عروبة عرق )!
    وكيف لنا الاستفادة من هذه الحقيقة في نشر عالمية مشروعنا بين الناس ؟!
    وفقكم الله لكل خير وإحسان

    1. حياك الله
      أنا قلت: إن البشرية تعود إلى أب واحد، كان يتكلم لغة هي اللغة العربية. ثم انتشرت ذريته في الأرض ومعهم هذه اللغة. التي كلما ابتعد الناطق بها عن المركز تغيرت أكثر . فمن بقي في المركز وما حوله بقي محافظاً على أصل اللغة فسمي عربياً نسبة إلى لغته ولسانه، وليس العكس. أي إن العربي سمي عربياً نسبة إلى اللسان العربي، ولم تسمَّ اللغة عربية نسبة إلى العرب.
      وهذا معنى إنساني عميق أشار إليه القرآن الكريم.
      ومن تغيرت لغته أطلق عليه اسم آخر حسب لغته، فالقومية نسبة لغوية، وليس العكس، وإن بقيت جذور اللغات كلها تشير إلى اللغة الأم.
      والله أعلم.

  2. ألتفاته ممتازه دكتور الكثير من الناس يجهلون هذه الافكار والحقائق عن اللغة العربية ولابد من كشف الستار عنها.

    كان الحوار بينك وبين جنوبشت وطريقة سرد ذلك الحوار ممتازه جدا كما انها تحفز فضول القارئ لاكتشاف نهاية الحوار.
    جزيت على عملك الجاد دكتور

  3. الله كم تحتاجك الامه الممزقة ياطبيب كي تلملم أشلائها،
    ولكن هل تصفق اليد ألواحدة،
    كلا ولسان حاله يقول أعينوني بقوه؟
    علينا أن نقدم مايسعنا من طاقة في نصرة هذه المفاهيم المغيبة ففيها نجاتنا وحياتنا وكرامتنا،
    شكرا 🌹لمن علمنا كيف ندافع عن ديننا ومبادئنا

  4. اروع مفهوم عن بيان اللغة العربية وهي ام لكل اللغات ولقد تكلم الله بها في كتابة العزيز بأجمل وافصح كلام
    (وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلًا لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ ۚ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَىٰ تَكْلِيمًا )
    (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)
    جزاك الله شيخنا على دفاعك وبيانك لأم اللغات

  5. هذه المقالة من مبهجات العيد وهدياه، لله درك يا دكتور
    هل نعجب بهذه الدرر المنثورة بين يدينا أم ندهش بهذا الحوار الذكي اللماح!

  6. عندي بحث لغوي كبير من 8 سنوات وأنا أعمل عليه أريد أثبت فيه أن اللغة الاولى للإنسان هي العربية وبحكم أني أتحدث اليابانية و الانجليزية والروسية والتركية بما فيها لغتي الام وجدت أن لها جذور عربية ! فمثلا التركية واليابانية متشابهة في بناء الجملة وبعض المفردات و لإنهما تنحدران من المغولية والمتأثرة من العربية !وكذلك الروسية والانجليزية وبقية ألسن الغربية المنحدرة من اللاتينية وهي كذلك المتأثرة من العربية كما قال وبين ذلك هيرودوت عندما زعم أن ” زيوس “رب ” الاغريق ” خطف إبنة ملك صيدا في لبنان اليوم وأسمها “عروبة” ونقلها إلى اليونان في إشارة منه بأن الثقافة” اليونانية “في عصره ماهي إلا إشتقاق من “العربية” لكن رواها بشكل “فلكلوري” ومنها أتت تسمية قارة “أوروبا – عوروبة” اليوم! والكلمة اللاتينية “urban – عربان” والتي تعني بالمتحضر والمدني وكأن “الاتينيون” في أذهانهم أن العربان هم أول من تُنسب لهم أهلية الحضارة والمدنية!

    بعض المفردات اليابانية التي أصلها عربي

    きらい تلفظ كي- را-ي وتعني “كره”! أي البٌغض
    あんた تلفظ أ-ن-تا وتعني “أنت”!
    いはん تلفظ إي-هً -ن وتعني”إنتهاك أو إهانة”!

    وبعض المفردات الانجليزية التي لها أصل عربي وتستخدم معنى أخر

    cover كوفٍر تعني “غطاء أو ستار وأصلها ” كافر ” لأن الكفر من معانية الغطاء والصد!
    safe سايف وتعني “الامان” وأصلها “سيف” أي السلاح ومن السلاح صار الامن!
    water واتر وتعني ” الماء ” أشتقت من تعبير عربي كامل وهو “وتيرة الماء” أو عروق الماء المرادفة لها
    apathy آبثي وتعني” من لفظها المعنى واضح عبثي و الامبالة” !

    هذا جزء بسيط وحببتٌ أن أشارك فيه لأبين أن البحث وتعزيز هذا الأصل وتبيانه على العالمين لهو الجهاد العظيم
    وشكرا

  7. ((أن «اختيار الله للعربية، أو اللسان العربي، ليكون أداة التوصيل، ووسيلة الإبانة، ووعاء التفكير للرسالة الخاتمة الخالدة… قضية ذات أبعاد لغوية، وثقافية، وعلمية، وحضارية، حيث لم يعد ينكر اليوم، علاقة التعبير بالتفكير، ودور التعبير في التفكير والإبداع الأدبي والعلمي، والمحاكمات العقلية… لذلك فمجرد اختيار العربية لتكون لغة التنزيل والإبانة والتوصيل… يعني امتلاكها هـذه الأبعاد جميعاً»[5].

    ولذا فإن التبحر في هذه اللغة هو السبيل لإدراك معاني الكتاب، وهو شرف كبير لهذه اللغة أن جعلها الله – عز وجل – مفتاح الوصول لمعاني الكتاب العزيز ومراميه، قال الفارابي: «القرآن كلام الله وتنزيله، فَصَّل فيه مصالح العباد في معاشهم ومعادهم، مما يأتون ويَذَرُون، ولا سبيل إلى علمه وإدراك معانيه إلا بالتبحر في علم هذه اللغة ))
    وفقك الله ورعاك شيخنا المجدد طه الدليمي

  8. طرح المفاهيم بهذا الأسلوب وطريقة الحوار مع جنوبشت تشدني اكثر لأصل إلى النتيجة التي هي عقلية اولا. نتيجة عظيمة وكبيرة لمن يحسن استغلالها خلقنا من نفس واحدة ولغتنا واحده تعددت لهجاتها بتغير الزمان والمكان لكن الأصل واحد وهي اللغة الام.
    كل الاراء المطروحة بعكس هذا إنما هي لأبعاد فكرية وتاريخية مقصوده!
    جزاك الله خير يادكتورنا الكريم

  9. العرب صناع الحضارة وآثارهم اللغوية والمادية باقية ما بقيت الارض على رغم من جهود التزوير والتحريف و طمس الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: